x

الرئيسية » شو بدو يصير؟ » مئة عام من الاستعمار | جولة في حيّ وادي الصليب, حيفا
شارك الخبر
مئة عام من الاستعمار | جولة في حيّ وادي الصليب, حيفا
07/03/2017 - 13:33

ضمن النشاطات المحلية والعالمية لأسبوع مقاومة الاستعمار والأبارتهايد الإسرائيلي لعام 2017، ندعوكن/م للمشاركة في جولة في حيّ وادي الصليب في حيفا. حتى عام النكبة، 1948، اعتُبر هذا الحيّ من الأحياء الكبيرة المليئة بالحيوية والنشاط، حيث سكنت فيه عائلات فلسطينية وعربية قدمت إلى حيفا من قرى الجليل والمثلث وشرقي نهر الأردن وحوران (سوريا) طلبًا للرزق والعمل، وذلك لقرب الحيّ من سكة الحديد والميناء والمحلات التجارية. مع احتلال حيفا وتطهيرها عرقيا كسائر المدن والقرى في فلسطين، طُرد سكّان الحيّ وتم توطين مهاجرين يهود من شمالي إفريقيا في بيوته المٌهجّرة. منذ النكبة وحتى يومنا هذا، تواصل بلدية حيفا مشروع "تهويد" المدينة وأحيائها وطمس هويتها العربية وميراثها الثقافي والتاريخي الفلسطيني، حيث قامت مؤخراً ببيع بيوت الحي لمستثمرين يسعون لتحويل وادي الصليب إلى حيّ للفنانين اليهود-الإسرائيليين، يطل على البحر تحت مسمى "فتح واجهة البحر".

 

الجولة بإرشاد: د. جوني منصور، باحث ومؤرخ

سيتحدث ايضا السيد عروة سويطات، مخطط مدن، عن التخطيط الاسرائيلي المستقبلي في وادي الصليب وتشويه الهوية الفلسطينية للمكان

 

الملتقى والتجمع: ساحة الحناطير، حيفا 

الجمعة 2017/3/10

الزمان 11:00 – 12:30

الدعوة عامة

الجولة باللغة العربية مع توفير ترجمة إلى الإنجليزية.

للاستفسار وللمزيد من التفاصيل: 1948bds@gmail.com 

 

عن أسبوع مقاومة الاستعمار والأبارتهايد الإسرائيلي ( آذار 2017.)

يهدف أسبوع مقاومة الأبارتهايد الإسرائيلي إلى رفع مستوى الوعي حول مشروع الاستعمار-الاستيطاني الصهيوني وقوانين وممارسات إسرائيل العنصرية ضد الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات. كما يهدف إلى دعم تنامي حملات مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها. 

عاماً بعد عام، تتزايد فعاليات ونشاطات هذا الأسبوع عبر القارات وفي فلسطين التاريخية. ففي عام 2016، تم تنظيم مئات الفعاليات حول العالم، تضمنت محاضرات وأفلام وفقرات ثقافية وتحركات ضمن حملات المقاطعة واستعراض نماذج لجدار الفصل العنصري في العديد من الجامعات وغيرها من الفعاليات النوعية والفعالة. وقد تم إحياء الأسبوع في العام الماضي في أكثر من 225 مدينة حول العالم مستلهمين الأمل من المقاومة الشعبية للشعب الفلسطيني في كافة أنحاء فلسطين التاريخية ضد الاستعمار-الاستيطاني ومن النضالات من أجل العدالة حول العالم.

 

وستكون سنة 2017 ذكرى مئوية "وعد بلفور"، وبذلك ذكرى 100 عام من مقاومة الشعب الفلسطيني للاستعمار-الاستيطاني. ولذلك، فإن أسبوع مقاومة الاستعمار والأبارتهايد الإسرائيلي فرصة للتأمل في تاريخ المقاومة وتطورها وأيضاً لدعم حملات المقاطعة التي باتت تعتبرها الحكومة الإسرائيلية “خطراً استراتيجياً” على النظام الإسرائيلي الاستعماري ككل بسبب قوتها ونجاعتها.

 

للمزيد من المعلومات:

 

http://apartheidweek.org/ar/

 

 

مئة عام من الاستعمار | جولة في حيّ وادي الصليب, حيفا

تعليق
الإسم
البريد الالكتروني
التعليق
ملاحظه: تود إدارة الموقع أن تشير إلى عدم نشرها لتعقيبات تحوي مضامين مسيئة او ليست لها علاقة بفحوى المادة المنشورة. تحفظ الإدارة لنفسها حق تقصير وتحرير الردود، بما يتناسب مع حرية النشر من جهة ومنع التشهير والقذف والإساءة الشخصية، من جهة أخرى.
ارسال التعليق

برمجة وتطوير :